استراتيجيات تسويق منخفضة التكلفة

من أهم عوامل إنجاح مشروع ما التسويق الجيد، وشهدت الفترة الأخيرة انتشار التسويق الإلكتروني الذي أزاح بالتدريج الوسائل التقليدية القديمة للترويج والدعاية.

ولا شك أن السعي لتعريف المستهلك بالمنتج يحتاج لأموال تكون ضخمة في بعض الأحيان لكن لا يعني ذلك بالضرورة أن التسويق جميعه مكلف. 

لطلب الخدمة والإستفسار يرجى التواصل معنا عبر :

 http://Wa.me/966576392304

إعداد دراسة جدوى بشكل احترافي وأعد “إنتربرينيير” مجموعة من إستراتيجيات التسويق منخفضة التكلفة وصفها بأنها تساهم في الوصول لأكبر عدد ممكن من الجمهور.

إستراتيجيات التسويق المنخفض التكلفة

الإستراتيجية

الشرح

1- الشبكات

– الشبكات واحدة من أفضل إستراتيجيات التسويق كفاءة ومتاحة أمام أي شخص وتوجد العديد من الوسائل للقيام بذلك ومنها على سبيل المثال شبكة “لينكد إن”  المخصصة بالكامل لهذا الغرض.
 

– بحكم التجربة ينبغي على صاحب مشروع جديد أن يضيف على حسابه بموقع “لينكد إن”  أي شخص يتعرف عليه أو يتحدث معه بما في ذلك الزبائن والمشروعات المشابهة وغيرها.
 

– يستطيع صاحب المشروع الجديد أن يؤسس صفحة على “لينكد إن” للترويج لمشروعه وأن ينضم لمجموعات أعمال مشابهة ويتفاعل مع الأعضاء الحاليين والمتابعين لزيادة درجة تعرض مشروعه للجمهور المستهدف.

 

– ليست “لينكد إن”  الوحيدة في هذا المجال لأن الشبكات عقلية وطريقة للتفكير تضع الناس في الأولوية قبل المواقع والمشروعات.
 

– عند وضع الناس في المقام الأول يستطيع صاحب المشروع أن يختار من يهمه قبل الآخر ومن يلزمه التواصل معه ثم يستطيع أن يسوق منتجه لعدد أكبر من الجمهور بطريقة أكثر كفاءة.

2- بناء شراكة

– بناء الشراكة يتيح تسويق مشروع ما لدى قاعدة عملاء مشروع آخر والعكس ويناسب ذلك المشروعات المحلية إذ إنها تعتمد على النطاق الجغرافي داخل مجتمع ما.
 

– الناس بطبيعتهم تفضل الاعتماد على توصيات تأتي من مشروعات يثقون فيها بالفعل ولهم معها تجارب إيجابية وبالتالي يستفيد صاحب الشراكة من هذه التجارب ولذلك فإن الشركات واحدة من أهم إستراتيجيات التسويق قليلة التكلفة وتتسم بالذكاء.

3- آراء العملاء

– آراء العملاء أحد أهم عوامل إنجاح مشروع ما ويسهم في التسويق بتكلفة تكاد تكون معدومة ولذلك يتعين على صاحب أي مشروع أن يطلب من عملائه تدوين ملاحظاتهم وآرائهم في مستوى الخدمة.

 

– على أي مشروع ناشئ أن يعد صفحة خاصة به على “فيسبوك” أو أي وسيلة أخرى للتواصل وأن يطلب من الزبائن الذين لهم تجارب إيجابية أن يدونوا آراءهم المختصرة عن الخدمة ويعد هذا “إيصال إثبات” و”إقرارا” من العملاء بنجاح المشروع.
 

– هذه التجربة تساهم أيضا في التسويق وبدرجة كبيرة، فإن وافق العميل على أن يستقطع من وقته ليكتب عن تجربته الجيدة مع مشروع ما فإنه سيقوم في الغالب بتزكيته لدى أفراد أسرته وأصدقائه ومعارفه.
 

– يحصل صاحب المشروع على هذه التزكيات دون تكلفة تذكر وفي هذه الحالة بالتحديد يوظف صاحب المشروع المستهلك في التسويق وتوسيع شبكة العملاء.

 

– يقول أحد خبراء التسويق إن المستهلكين يفضلون آراء المستهلكين المذكورة على الإنترنت ويعتبرونها أشبه بتوصية من صديق ولذلك بات من قواعد الأعمال الناجحة تشجيع العملاء على تدوين آرائهم في شبكات التواصل الاجتماعي والمواقع الخاصة بالشركات.

4- المدونات

– إقدام مشروع ما على مساعدة الناس بخدماته قبل احتياجهم لها يعد وسيلة تسويق ناجحة لها فوائد عدة ومن أسهل الوسائل للقيام بذلك إضافة خاصية تدوين في موقع الشركة على الإنترنت.
 

– كتابة مدونات عن موضوعات يملك صاحبها معرفة مستفيضة بها تتيح له فرصة توسيع نطاق تسويق المنتج وعرضه على الزبائن المحتملين بطريقة أكثر ألفة كالنقاش بين الأصدقاء مما يزيد من فرص إقدام القارئ على طلب الخدمة.

 

– الخباز على سبيل المثال يمكنه عرض بعض الوصفات عن المخبوزات المفضلة في الإجازات وعرض معلومات عن المنتجات المناسبة للمصابين بحساسيات تجاه أنواع معينة من الأغذية.

 

– تقديم الشركة الناشئة لمعلومات مفيدة لفئة من المستهلكين تفضل الحصول على أكبر قدر من المعلومات عما يتناولونه يساعد في إقامة شبكة تؤسس للمشروع مصداقية مفيدة بين العملاء.
 

– طبائع الناس تتقبل النصيحة وتنفر عندما تحس أنها فريسة للانتهازية وإذا حصل شخص ما على معلومات أو وصفات من موقع “المخبوزات” فإن المخبز سيكون على الأرجح الاختيار الأول له عندما يقدم على شراء منتجات من نفس النوع.

شارك هذا المنشور