دليل التجارة الإلكترونية ماهيتها وأنواعها

ماهي التجارة الالكترونية ؟

يمكننا تعريف التجارة الالكترونية E-commerce بشكل بسيط بأنها أي نشاط تجاري يتم عبر الإنترنت، بحيث تتم كافة المعاملات عبر الإنترنت سواء كانت عملية البيع أو الشراء أو إدارة التجارة.

دعنا نوضح لك بشكل أكثر توضيحًا

بالنسبة لك كتاجر، مفهوم التجارة الالكترونية هو إتمام عملية عرض السلع من منتجات أو الخدمات عبر أي وسيلة بيع إلكترونية مثل المتجر الإلكتروني أو قنوات منصات التواصل الاجتماعي (فيسبوك، وانستقرام). هذا وبخلاف متابعة كافة معاملات التجارة عبر الإنترنت مثل، متابعة الطلبات، تقارير المبيعات، تقييمات العملاء، وهكذا.

أما عن مفهوم التجارة الإلكترونية بالنسبة للمتسوق، فهي إتمام خطوات عملية شراء السلع سواء المنتجات أو الخدمات بشكل كامل عبر الإنترنت، بداية من زيارة المتجر واختيار المنتج ومرورًا بتأكيد عملية الشراء، ونهاية بعملية الدفع في حال اختيارك لإتمامها إلكترونيًا أيضًا.

والآن بعد ما تعرفنا على المقصد من عملية التجارة الإلكترونية بالنسبة للتاجر والزبون، وقبل أن تبدأ في خطوات عملك في التجارة عبر الإنترنت.

لا بد من أن تتعرف على أبرز انواع التجارة الالكترونية لتكتمل لديك المعرفة والدراية الكاملة حول النوع الذي تود أن تختاره وتعمل من خلاله، وتتمثل هذه الأنواع فيما يلي

ما هي انواع التجارة الالكترونية ؟

أولًا: الأنواع وفقًا لطرفي معاملة التجارة الإلكترونية

 B2B – Business To Business

 هي تجارة بين طرفين من التجار أو بائعي المنتجات والخدمات باختلاف فئاتهم. أي يكون طرف البائع تاجر وطرف المشتري أيضًا تاجر أو صاحب نشاط تجاري مستقل بذاته.

💡 فعلى سبيل المثال، علامة تجارية تعرض سلع من منتجات المستلزمات المكتبية للبيع، والزبون يكون علامة تجارية أخرى أيضًا مثل الشركات ومؤسسات العاملين.

 B2C – Business To Customer

يعد هذا النوع من أبرز الأنواع المشهورة للتجارة الإلكترونية والتي تجذب عدد كبير من الأفراد عند التفكير في بدء تجارتهم سواء بشكل تقليدي أو عبر الإنترنت.

وهي تكون بين طرفين، طرف التاجر أو البائع الذي يبيع سلع من منتجات أو خدمات إلى الطرف الآخر وهو المشتري أي بين الشركة والمستهلك كطرفين.

💡 على سبيل المثال، علامة تجارية تعرض منتجات الملابس للبيع، والزبون هو متسوق من الأفراد.

 C2B – Customer To Business

لم يكن مشهور العمل بهذا النوع من التجارة إلى وقت قريب، ولعل التجارة الإلكترونية كانت سبب أساسي في شهرتها وتظورها السريع.

وتتم هذه التجارة بين طرفين أحدهم شركة أو علامة تجارية وهو يكون المشتري، والآخر شخص مستقل والذي يكون البائع، ولكن كيف؟

💡 من أشهر الأمثلة على هذا النوع من التجارة هي:

منصات العمل الحر التي يسجل عليها أحد الأفراد المُستقلين ليقوم ببيع خدماته إلى المستفدين من أصحاب الشركات والمؤسسات.

فمثلًا، مُستقل يقوم بكتابة المقالات ويعرض خدماته عبر منصة إلكترونية ما، ويبدأ حينها المجلات والصحف في الاتفاق معه لشراء خدماته والاستفادة منها.

فهذه الحالة يكون المُستقل هو البائع ومؤسسة الصحيفة هي المُشتري.

 C2C – Customer To Customer

يتمثل هذا النوع من التجارة الإلكترونية في أن تتم معاملة البيع والشراء بين طرفين من الأفراد المستهلكين ولا وجود لأي علامة تجارية أو شركة في المعاملة.

ولعل أشهر مثال على هذا النوع المتاجر الإلكترونية ومجموعات الفيسبوك التي تعرض منتجات للبيع لأفرد مستهلكين أخرين، ويقوم الموقع أو المجموعة بتحصيل عمولة مامقابل كل عملية بيع.

B2G -Business To Government

فد يعتقد البعض أن المؤسسات الحكومية تخدم نفسها بنفسها أو لها مصادر خاصة بها للحصول على الموارد والخدمات.

ولكن هذا غير صحيح، فحتى الحكومات تبحث عن موردين وشركات تقدم لهم ما يبحثون عنه، وهذا بالضبط نوع التجارة الإلكترونية B2G.

فهي تتم بين علامة تجارية ما ومؤسسات حكومية، وتعمل هذه العلامة التجارية على تسويق وترويج ما تقدمه إلى المؤسسات الحكومية على وجه الخصوص أو لكافة العملاء المستهلكين بوجه عام.

💡 على سبيل المثال، شركة تصميم مواقع إلكترونية تقوم بتصميم موقع إلكتروني لمؤسسة حكومية ليقوم المواطنين بإتمام معاملات حكومية من خلاله.

 G2B – Government To Business

أما هنا فالحال يكون العكس وهو تقديم المؤسسات الحكومية الخدمات أو المنتجات إلى الشركات والعلامات التجارية ويتم ذلك عبر الإنترنت.

💡 على سبيل المثال، توفير خدمات الدفع الإلكتروني أو خدمة إدارة النظام الضريبي لشخص ما عبر الإنترنت من خلال موقع إلكتروني تابع للمؤسسة الحكومية المسئولة عن هذه المهمة

ثانيًا: الأنواع وفقًا لنماذج أعمال التجارة الإلكترونية

نموذج تجارة البيع بالجملة

يعتمد هذا النموذج من تجارة البيع بالجملة إلكترونيًا على بيع سلع منتجات بالجملة إلى طرف المشتري والذي يكون بدوره أحد التجار أو أصحاب المتاجر الإلكترونية للبيع بالتجزئة.

ومن أشهر الأمثلة على هذا النموذج من معاملات التجارة الإلكترونية هو موقع “علي اكسبرس Aliexpress” الذي يعرض عدد هائل من المنتجات المختلفة للبيع بالجملة إلى أي تاجر بيع بالتجزئة

يرجى الانتباه إلى أنك ستتحمل تكلفة شراء عدد كبير من المنتجات وتخزينها والعناية بها، على عكس تجارة البيع بالتجزئة أو الدروب شيبينج التي تُسقط من على كاهلك هذه المهمة.

نموذج تجارة البيع بالتجزئة

من أشهر وأكثر أنواع التجارة الإلكترونية شيوعًا هي تجارة البيع بالتجزئة، وهي من خلال إنشاء متجر إلكتروني أو امتلاك أي قناة بيع إلكترونية لبيع السلع من المنتجات أو الخدمات.

على سبيل المثال، متجر أمازون هو أكبر وأشهر متاجر البيع بالتجزئة حول العالم، وإلى جانب متاجر أخرى عديدة مثل “سوق، نون، جوميا”

تجارة الدروبشيبنج

تجارة الدروبشيبنج هي شكل جديد من أشكال التجارة الإلكترونية التي يتم تداولها بصورة سريعة مؤخرًا. وهي عبارة عن امتلاكك لمتجر إلكتروني كوسيط تالت يقوم بشراء منتجات من متجر البيع بالجملة ومن ثم بيعها كأنك متجر للبيع بالتجزئة.

كما نرى، هناك الكثير من انواع التجارة الالكترونية المختلفة والتي يتم تصنيفها لفئات وأشكال مختلفة.

لذا، على قدر سهولة بدء العمل في التجارة والبيع أونلاين، إلا أنه عليك دراسة الأشكال جميعًا واختيار ما يناسبك وما يناسب خطط وأهدافك التجارية لتختار بدء نشاطك التجاري من خلاله

لطلب الخدمة والإستفسار يرجى التواصل معنا عبر واتس أب :

 http://Wa.me/966576392304

شارك هذا المنشور